الفرامل صوتها العالي دليل على تلفها

الفرامل صوتها العالي دليل على تلفها

الفرامل ( المكابح ) التي تصدر أصوات عالية كأصوات الطحين مرهقة عصبياً جداً ، حيث أن الضوضاء الصادرة عنها تعتبر مشكلة كبيرة، بعد هذه التدوينة وهذه أيضًا مازلنا نستعرض مع بعضنا , بعض المشاكل والنصائح الخاصة بأعطال السيارات , والحفاظ على مكوناتها من أجل قيادة آمنة وعمر أطول بإذن الله.

تعاني بعض المكابح من الحدة حيث تحتاج إلى القليل من التشحيم بين منصات الفرامل والناقل أو الحامل، كما قد تصدر أصوات أخرى تعني أن نظام المكابح يتآكل لأنه مع الاستخدام المتواصل تنتهي المادة التي تحقن بينها لتقلل الإحتكاك، وفي بعض الحالات فإن لوحة الفرامل تكون معيبة وتنهار، مما يؤدي إلى فشل نظام المكابح سريعاً مما يجبر السائق على استبداله بآخر جديد.

المخاطر والأهمية

المكابح ليست من أجزاء السيارة التي يمكن التلاعب أو الإستهانة بها ، لأنها جزء أساسي لسلامة المستخدمين، وهناك سيارات عديدة تعمل مع نوعين منها، وكل المكابح تصدر أصوات ولكن يجب ألا تعلى لتصل لمسامع الركاب.

تم تصميمها للحصول على صوت صاخب عند الوصول لنهايتها، وتم تجهيز أحدث المركبات المتقدمة مع أجهزة استشعار تقيس مدى جودة “تيل الفرامل” وتنبيه المستخدم من خلال ضوء تحذيري في لوحة القياس لاستبداله عند وجود مشكلة به.

علامات إنتهاء عمر الفرامل

وإصدار المكابح لأصوات عالية هي واحدة من علامات الإنذار المبكر، فإذا كانت سيارتك تصدر صوت طحن عند الضغط عليها، فيجب أن تتأكد من السبب سريعاً حيث أن تأجيل إصلاحها حتى وقت لاحق يؤدي إلى تكلفة استبدال نظام المكابح بالكامل.

فإن كانت تصدر صوت عالياً عند الوصول لنهايتها، فإن العمر الافتراضي للمكابح قد شارف على نهايته، أو على الاقل أنت مضطر لاستبدال الأقراص، دون أي احتمالات أخرى، فإما أن معدن الفرامل يعاني من التآكل لمرور فترة طويلة دون استبدال التيل، وفي بعض الحالات النادرة تكون اللوحة قد فشلت مع وجود احتكاك مع كل استخدام للفرامل، وفي كلتا الحالتين، فإن الاطارات تنفصل عن المركبة، والمكابح تخرج، ويضطر المستخدم لاستبدال أقراص الفرامل.

 

إذا كنت تعاني من أصوات عالية، فلابد أن تعي الدرس ولا تؤجل عمليات الصيانة أبداً فهي ضرورية لسلامة ولتقليل تكلفة تصليح سيارتك، حتى في حالة عدم نيتك الإبقاء على السيارة عليك أن تلتزم بمواعيد الصيانة أولاً بأول.

ويجب الإلتزام بالصيانة الدورية مثل تغيير الزيت ، وهي كلها أمور بسيطة يمكن بتأجيلها أن تتحول إلى مشكلة مالية كبيرة، حتى أن أصوات المكابح العالية والاحتكاك بها ربما يسبب وقف بيعها أو خسارة أموال كثيرة عند موافقة أحد الأشخاص على شرائها، وبالتأكيد الرقم الذي ستخسره سيكون أكبر من تكلفة تصليح الفرامل نفسها.

وتحتاج المكابح الأمامية إلى استبدال في كثير من الأحيان حتى من المكابح الخلفية، لذلك إذا كان قائد السيارة يستمع إلى أصوات هي على الأرجح المكابح الأمامية، ويجب عليه تفقدها بسرعة.

وتشمل عملية تفقد المكابح الأمامية، التأكد من تيل الفرامل خاصةً في حالة تركيز الصوت على عجلة وحيدة، كذلك الأهتمام بزيت وأقراص الفرامل، وهي كلها أمور يمكن صيانتها مقابل مبالغ قليلة ولا تساوي المخاطر المتوقعة منها أو تكلفة استبدالها تماماً بعد ذلك في حالة تلفها.

اخر المقالات