نظرة على الجيل الثالث من إطارات جوديير- Eagle F1 Asymmetric 3

نظرة على الجيل الثالث من إطارات جوديير-  Eagle F1 Asymmetric 3

جددت شركة جوديير إطاراتها ذات الأداء العالي Eagle F1 Asymmetric – فانتقلت بها من الجيل الثاني إلى الجيل الثالث. هذه الإطارات الجديدة تم التركيز في صنعها على جانب السلامة و أيضا جعلها متناسبة 100% مع السيارات الرياضية… هنا نظرة خفيفة على هذه الإطارات.

بعد أزيد من 24 شهرا على إصدار النسخة الثانية من إطارات جوديير Eagle F1 Asymmetric – اكتمل تطوير الجيل الثالث من هذه الإطارات ذات الأداء العالي (UHP: Ultra High Performance)، هذا النوع من الإطارات يعد جد مهم بالنسبة للشركة المصنعة حيث من المتوقع أن سوق هذه الإطارات سينمو من 3 إلى 5% ما بين سنتي 2016 و 2020. عملت جوديير على تطوير الإطارات ليزيد أداؤها سواء خلال الكبح المفاجئ أو عند القيادة في أماكن رطبة، حيث ازداء الأداء بما يقارب 14% مقارنة مع الجيل الثاني منها. أثناء عرض الشركة المصنعة لهذا المولود الجديد في مدينة Mireval شهر يونيو السابق، تم التحقق من الأداء. أشارت التجربة أنه خلال المرور من سرعة 80 إلى 0 كلم/ساعة قطعت السيارة حوالي 39م، في حين بإطارات الجيل الثاني قطعت نفس السيارة قرابة 45م، أي ما يعني ربح 6 أمتار قد تكون الفارق بين الحياة و الموت!

نظرة على الجيل الثالث من إطارات جوديير Eagle F1 Asymmetric 2

تجربة أخرى تم إجراؤها على حلبة سباق رطبة، بسيارة من نوع فولكس فاجن طراز Golf R (أبعاد الإطارات: 235/35 R19)، و ذلك للتأكد من ثبات الإطارات في الحلبة المنزلقة. و كانت التجربة ناجحة حيث أظهرت الإطارات مرونة في التحكم رغم أن الحلبة كانت جد رطبة. للأسف لم تكن هنالك أي مقارنة مع الجيل الثاني من هذه الإطارات، لذا لم يتم تحديد التقدم الذي حققته Goodyear بخصوص هذه النقطة.

التقنيات المستخدمة في إطارات Goodyear Eagle F1 Asymmetric 3

إطارات جوديير Eagle F1 Asymmetric 3 تستخدم 3 تقنيات: الأولى تسمى Active Braking Gen2 و قد ظهرت هذه التقنية لأول مرة في الجيل الثاني. تعمل هذه التقنية على جعل الضغط موحد على العجلات، و تترك بصمة ظاهرة من الصمغ.

التقنية الثانية تدعى Grip Booster، و هي تعتمد على منتج يستخرج من الصنوبر و يستعمل غالبا في إطارات العربات الجرارة. الأداء العالي للعجلات هو نتيجة لعدة تجارب و قياسات خلصت في الأخير إلى كمية محددة و طريقة خلط الصمغ المتبعة عند تصنيع العجلات المطاطية.

التقنية الثالثة و الأخيرة هي Reinforced Construction أو تعزيز البناء، يتجلى دورها في تحسين و تقوية العجلة، و هو ما يساهم في إطالة مدة الصلاحية و مقاومة الدوران. الطبقة الرقيقة الداخلية للإطار القريبة لمحور الدوران، أصبحت تتكون من أسلاك جديدة من الحديد الصلب. هذا الحديد الصلب هو أرق و أخف وزنا من سابقه، كما أنه يتحمل الضغوط العالية. الطبقة الرقيقة الداخلية حسنت تدفق درجات الحرارة، و هو ما يقلل من مقاومة الدوران.

الإطارات متاحة للبيع في مختلف الأسواق العالمية عند وكلاء جوديير، و هي نفسها تلك الإطارات التي تأتي مع سيارة جاغوار XF، سيارة ميرسيدس كلاس E 2016، و سيارة شيفروليه كامارو.

اخر المقالات